مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إذا لم تكن عضو وتريد الإنضمام إلي أسرة المنتدى
يشرفنا تسجيلك معنا

إدارة المنتدى
مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

أهلا بكم في موقع مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

يعلن مكتب التربية الاجتماعية بالمدرسة  : ان الحفل السنوي هذا العام سيكون يوم الاحد الموافق 2013/4/21 بعد الحصة الثانية وينظم الحفل ويشرف عليه اسرة اللغة العربية بقيادة الاستاذ / ناصر عبدالعظيم والاستاذ / احمد سعد المناوي والاشراف العام الاستاذ / رأفت عبيدو " مدير المدرسة " وان الحفل موفر به كافة الامكانيات من فراشة وكراسي ممتازة وبهذه المناسبة يدعوا المكتب كافة اولياء الامور لحضور الحفل والذي سيتم خلاله تكريم اوائل الطلبة ونخبة من المعلمين المميزين 
أخبار المدرسة : تعلن ادارة المدرسة بالتعاون مع مجلس الاباء عن البدء بمشروع " مدرسة نظيفة " وقد اقامت المدرسة معسكر خدمة عامة في بداية تنفذ المشروع ثم مسابقة دوري النظافة بين الفصول
تعلن مدرسة وردان الاعدادية الحديثة عن افتتاح قسم جديد بالمنتدي للانشطة التربوية والاجتماعية وبهذه المناسبة ننوه انه قد تم انزال الفيديوهات الخاصة بالحفل السنوي وايضا الفديو الخاصة بفصل 1/7 الفائز بمسابقة اكمل فصل ورائده أ/ مدحت سلام الفائز بمسابقة الرائد المثالي على مستوي الادارة

    الوطن

    شاطر
    avatar
    العندليب

    رقم العضوية : 56
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 310
    نقاط : 672
    تاريخ الميلاد : 01/01/1995
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : رايق

    الوطن

    مُساهمة من طرف العندليب في الثلاثاء مارس 16, 2010 11:53 pm

    الوطن

    أنا لا أحن إلى أغصان الزيتون التي لا تتجرد يوماً من أوراقها ولا أتلهف شوقاً لأرى تراب الوطن الأحمر .. ولا أحلم بكرم التين وشجر التفاح .. لا أتذكر أرجوحة الطفولة وأولاد الجيران ولعب الأرصفة .. ولا أشتم عطر الياسمين المنثور على كل البيوت ورائحة المطر التي تمتزج بتراب الأرض .. ولا أعرف الأزقة الضيقة المرصوفة والشبابيك الخشبية المصنوعة من شجر السنديان ..
    أنا لا أحبك أيها الوطن .. ولا أحب زرقة سماءك وهواء تلالك فأنا لا أعرفها .. ولوفرة الحظ لدي فإن لي بدل الوطن وطنان أنسب إلى أحدهما من دون أن أعرفه وأذوب في كل تفصيلات الآخر من دون أن يسمح لي بأن أتبعه بياء الملكية فيصبح وطني ..
    وتقول العامة "ضربة حظ"ولأن الأمور عندنا لا تتقدم إلا للخلف ولا تمشي إلا تقهقراً فضربة الحظ لدى أمثالنا حظ ضارب لا ننال منه إلا جزءه الأخير وكذا الوطن إن عكسناه - تبعاً للقواعد التي نشأنا عليها - كان أكثرإقناعا ..وسيصبح حينذاك.. نط ولا و"نط"أي اقفز ومنها التنطنط أي التنقل قفزاً من مكان لآخر وهذا حالنا لا نستقر على بلد حتى ننط منه إلى آخر أو على الغالب حال أكثرنا !
    و لفظة "ولا" هي اختصار لكلمة " ولاك " وهي كلمة تنبيه شائعةٍ جداً في أوساط الدوائر والمقرات الحكومية في الوطن ..! وما ضرورة الوطن وما الحاجة إليه وما هو إلا لفظ اعتاد الناس سماعه فأحالوه ما شاءوا وما هي إلا كلمة لا تحيا إلا بالقدر الذي تحياه في أنفسنا وهي في أنفسنا ذلك الميت الذي ما عاش أصلاً فهو مذ خلق ميت ! تعجزنا أيها الوطن حين ترغمنا أن نكون أوفياء لك .. حين لا نراك إلا من بين قضبان الزنازين ولا نسمع عنك إلا من أفواه المعذبين والمبعدين .. ولا نلمس منك إلا جواز سفر صغير يحمل وجوها بلا معالم وأسماء بلا معانٍ ورقماً هو نحن..
    مؤسف أيها الوطن أنك لا تجيد سوى الدفن ذلك الدفن الذي يكون تحت التراب وفوقه ..!
    ومؤسفون نحن عندما لا نمتلك حبراً نكتب به أنفسنا ولا ورقاً أبيض يسمح لنا أن نكتب عليه !
    مؤسفون حينما نشعر برغبة ملحة في التعبير عن ذواتنا فلا نمتلك إلا أن نهمس من دون صوت ونتحرك بأعيننا فقط لنخفيها تحت الجفون خوفاً من دمعة قهر تتسرب من باطن النفس فتخبر عن مكنونها ثم نهرب بعد ذلك رعباً حتى من جلدنا خوفاً من أن نعلم يوماً بأننا نحس!
    يصبح من المضحك ما يقولون حين تكون منتهى أحلامهم تقبيل ثرى الوطن وملامسة أرضه بذات الشفاه التي حرمها ذاك الوطن قدرة الكلام حتى أتقنت بحرفية فن الخرس!
    مضحك حين يتمنون هواء الوطن وهو ذاته الذي علمهم كيف يختنقون إذ لا أحد في وطننا يسمح له بأن يتنفس إلا بالقدر الذي يجعله ميتاً على وجه الأرض لا في باطنها ..!
    مضحك ما يقولون ومبكٍ .. فيا أهل الله هل لي بوطن يقبلني لا وطن أجبر على تقبله !
    هل بأرض تمنحني كرامةً لأعيش على ظهرها فقد مللنا والله طأطأة الرؤوس وأتعبتنا الانحناءات وكرهنا الذل..
    اذهبوا وابحثوا لكم عن وطن لا يتربى فيه الخوف ولا يستثمر فيه العجز ولا يعلم إلا بالعصا
    وأقولها سلفاً :
    عظم الله أجرنا وأجركم وأحسن لنا ولكم العزاء

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 5:40 am