مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إذا لم تكن عضو وتريد الإنضمام إلي أسرة المنتدى
يشرفنا تسجيلك معنا

إدارة المنتدى
مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

أهلا بكم في موقع مدرسة وردان الإعدادية الحديثة بنين

يعلن مكتب التربية الاجتماعية بالمدرسة  : ان الحفل السنوي هذا العام سيكون يوم الاحد الموافق 2013/4/21 بعد الحصة الثانية وينظم الحفل ويشرف عليه اسرة اللغة العربية بقيادة الاستاذ / ناصر عبدالعظيم والاستاذ / احمد سعد المناوي والاشراف العام الاستاذ / رأفت عبيدو " مدير المدرسة " وان الحفل موفر به كافة الامكانيات من فراشة وكراسي ممتازة وبهذه المناسبة يدعوا المكتب كافة اولياء الامور لحضور الحفل والذي سيتم خلاله تكريم اوائل الطلبة ونخبة من المعلمين المميزين 
أخبار المدرسة : تعلن ادارة المدرسة بالتعاون مع مجلس الاباء عن البدء بمشروع " مدرسة نظيفة " وقد اقامت المدرسة معسكر خدمة عامة في بداية تنفذ المشروع ثم مسابقة دوري النظافة بين الفصول
تعلن مدرسة وردان الاعدادية الحديثة عن افتتاح قسم جديد بالمنتدي للانشطة التربوية والاجتماعية وبهذه المناسبة ننوه انه قد تم انزال الفيديوهات الخاصة بالحفل السنوي وايضا الفديو الخاصة بفصل 1/7 الفائز بمسابقة اكمل فصل ورائده أ/ مدحت سلام الفائز بمسابقة الرائد المثالي على مستوي الادارة

    فاروق حسنى

    شاطر

    محمد سلامة

    رقم العضوية : 47
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 233
    نقاط : 493
    تاريخ الميلاد : 10/04/1997
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 20
    العمل/الترفيه : طا لب
    المزاج : رايق

    فاروق حسنى

    مُساهمة من طرف محمد سلامة في السبت مارس 20, 2010 8:34 am

    فاروق عبد العزيز حسني وزير الثقافة المصري. من مواليد العام 1938، في مدينة الإسكندرية, مصر.

    حصل على بكالوريوس الفنون - قسم الديكور من جامعة الإسكندرية. كما يلقب "بالوزير الفنان".

    أحد أبرز الفنانين التشكيليين المعاصرين في مصر. قدم استقالته من الوزارة في العام 2005 على إثر حادث حريق مسرح "قصر ثقافة بني سويف" حيث أعلن مسؤوليته الأدبية عن الحادث، ولكن الرئيس المصري حسني مبارك رفض الاستقالة. ثار عليه ثار عليه محافظون وراديكاليون إسلاميون اثر تصريحات له انتقد فيها "حجاب" النساء، إلا أعلن فاروق حسني بعد ذلك أنه "ليس ضد حجاب المرأه بوجه عام"، ولكنه اعتبر أن حجاب الطفلة الصغيرة مسأله مرفوضه لأنها كما قال "تدمر طفولتها البريئه".

    له العديد من الانجازات الثقافية في المجالات المختلفة بحكم منصبه منها ما هو في المجال التربوي والمتاحف والمشروعات الثقافية والآثار. وسبق له أن تعرضت وزارته لنقد من البعض بسبب قيامه بالإحتفال بمناسبة مرور قرنين على الحملة الفرنسية أو قرنين على العلاقات المصرية الفرنسية
    مناصب

    * 1967-1978 مدير قصر الثقافة بالأنفوشى (الأسكندرية).
    * 1978-1979 مدير مكتب وزير الثقافة.
    * 1979-1982 نائب مدير أكاديمية الفنون المصرية.(مصر)
    * 1982-1986 مدير الأكاديمية المصرية للفنون بروما (إيطاليا)
    * 2004-2004 القائم بمهام وزير الإعلام.
    * 1987-الآن وزير الثقافة.

    [عدل] الترشيح لليونيسكو

    ترشح فاروق حسني في 2009 لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" خلفا للياباني كويتشيرو ماتسورا الذي تولى منصبه في 1999 إلى جانب وزيرة الخارجية البلغارية السابقة إيرينا بوكوفا و7 مرشحين آخرين، انتهت في 22 سبتمبر 2009 عقب خمس جولات بخسارته أمام المرشحة البلغارية التي حصلت على 31 صوتا مقابل 27 صوتا للمرشح المصري، حيث أيدت دول كفرنسا المرشح المصري فيما ساندت الولايات المتحدة وألمانيا المرشحة البلغارية.[1]

    وكانت مراحل ترشيح فاروق حسني لمنصب مدير عام اليونيسكو قد واجهت اتهامات أبرزها من قبل منظمات يهودية بشأن تصريح سابق له في مجلس الشعب المصري ردا على سؤال لنائب ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين حول معلومات عن عرض كتب إسرائيلية على أرفف المكتبات المصرية وتحديدا مكتبة الإسكندرية حيث ذكر أن الوزير قال بأنه "لو تواجدت كتب إسرائيلية في المكتبات المصرية لقام بحرقها"!، إلا أن الوزير أكد في يونيو 2008 أثناء لقاء جمعه بأعضاء من نادي الصحافة الفرنسي بباريس أن تصريحاته "أخذت حجما أكبر من حجمها الطبيعي، وتم استغلالها خارج سياقها" حسب تعبيره، مضيفا أن تصريحه هذا أتى في أحد أروقة البرلمان المصري وخارج الجلسة الرسمية ردا على اتهام بأن وزارة الثقافة سمحت بعرض كتب إسرائيلية تسيئ للإسلام حسب النائب وذكر حسني "...قلت للنائب إذا وجدت كتباً تسيء للإسلام، فأنا علي استعداد لحرقها..." مضيفا أن التعبير كان مجازيا ينم عن نفي شديد لوجود كتب تسيئ للإسلام وليس ضد كتب بعينها كم تم تفسيره.[2] فيما سحبت إسرائيل معارضتها لترشيح حسني للمنصب.

    إضافة إلى اتهامات وجهت له من قبل مثقفين ودعاة حرية إعلام بشأن غض بصره عن نظام الرقابة الحكومية في مصر.

    وبعيد ظهور النتيجة وفوز بوكوفا، أعربت الوزيرة البلغارية السابقة في أول تصريح لها عن ثنائها لموقف منافسها فاروق حسني الودي منها والاحترام الذي أظهره تجاهها.[3]
    [عدل]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 12:00 pm